الغضب والصراخ هما شيئان مر بهما كل إنسان على وجه الأرض، ولكن هذا لا يجعل من الصراخ في الاخرين امر نتقبله، حيث أن انتشار الفعل لا يعني ابدا انه صحيح. قد تصرخ الأم في أطفالها ليعيدوا الالعاب في صناديقها بعد انتهاء اللعب، في الغالب سينفذ الأطفال ما طلبت، ولكن هذا الصراخ لن يمنعهم من تكرار نفس الفعل.

عادة عندما يصرخ شخص ما عليك، فهو:

  • اما يحاول أن يفرض سيطرته عاطفيا، أو أن يكون له اليد العليا في تلك العلاقة، والصراخ هو طريقته، وهو ما يعتبر نوع من التهديد.
  • اما أنه لضعف مهاراتهم في التعامل مع الامور، والصراخ هو كل ما اعتادوا فعله.
  • اما بسبب فقدان القدرة على السيطرة على الموقف وعلى مشاعرهم، ويبدأون بالصراخ في محاولة لاستعادة تلك السيطرة.
  • اما بسبب الشعور بالخطر والتهديد، او الشعور بالنبذ والإهمال.
  • اما انه شخص عدواني بطبعه، وهو ما قد يؤدي لعنف جسدي من قبل هذا الشخص.

ولكن كيف من الممكن التعامل مع شخص أصيب بنوبة غضب وبدأ بالفعل في الصراخ؟

  • التزم الهدوء، واياك والصراخ عليه في المقابل، هذا أسوأ رد فعل يمكن أن تتبعه.
  • خذ بعض الوقت لتقييم الوضع، وبعدها يمكنك أن تقرر هل تخوض في الموقف أم تتركه وتذهب، فمن الحكمة الانسحاب في بعض الأحيان.
  • لا تتفق مع هذا الشخص فيما يقول بهدف تهدئته، فهذا من شأنه أن يعزز الصراخ كسلوك مستقبلي.
  • في هدوء تام وبشكل إيجابي، اخبر ذلك الشخص أنك لا تقبل أن يصرخ أحد عليك، بعض الاشخاص لا تنتبه من الاساس أنهم تعدوا الحدود، بعد ذلك عبر عن حاجتك في الابتعاد عنه بعض الوقت للتفكير و تهدئة مشاعرك تجاهه.
  • بعد ان تستعيد هدوئك، وتضع يدك علي المشكلة الرئيسية التي أدت لكل هذا الصراخ، ارجع لذلك الشخص، واطلب منه ان تتحدثوا عنها بهدوء ومنطقية.

 

تلك الخطوات من شأنها أن تقلل مع الوقت من صراخ ذلك الشخص، وربما يكن لك الفضل في لفت نظره أن سلوكه ذلك وصراخه في الأشخاص من حوله هو تصرف غير مقبول وغير صحي.