لا يمكن أن نختلف كثيرا على أهمية مدير العمل داخل أي مؤسسة، ولا يمكن أن ننكر تأثيره على العاملين، وعلى قوة إنتاجهم، سواء كان تأثيراً بالإيجاب أو بالسلب.
ظروف العمل قد تضطر المدير أحيانا إلى اللجوء لبعض الحزم والشدة، التي بدورها قد توتر الأجواء داخل العمل، ولكن كيف يمكنك أن تميز إن كان رئيس عملك هو شخص واع ومدرك لأساليب الإدارة الناجحة، أم أنه غير جدير بهذا المنصب.

إليك بعض النقاط التي إذا توافرت في مدير عملك، فعليك بالهرب!

1- لا يهتم بالتواصل مع موظفيه، وإن فعل فإنه يتحدث بأسلوب مهين وعدواني:
العلاقة بين مدير العمل والموظف، شأنها شأن جميع العلاقات، أساسها التواصل. لذا علي مدير العمل أن يكون على تواصل دائم مع موظفيه، وأن يكون محدداً وواضحاً في تفاصيل العمل المطلوب إنجازه.
المدير الذي يصرخ في موظفيه أو يستخدم كلمات مهينة في حديثه معهم، هو مدير سيئ من الدرجة الأولى، بجانب أنه من غير المسموح أن يقلل من احترامه لموظفيه، فهو أيضا يزيد من الضغط، مما يؤثر بالسلب على بيئة العمل وإنتاجيته.

2- التخويف هو طريقته للتحفيز:
التحفيز يجب أن يكون في صورة إيجابية، مثل المكافآت المادية وتقديم تعليقات إيجابية ونقد بناء، فذاك من شأنه أن يزيد من طاقات الموظفين.

3- يسعي للسيطرة التامة على عملك:
الموظف في الأساس يتم اختياره لأن مهاراته تتناسب مع متطلبات الوظيفة، لذلك علي المدير الجيد أن يترك موظفيه يقومون بالعمل بالطريقة التي تناسبهم، ودوره فقط هو توفير تعليمات وتفاصيل واضحة؟

4- ينسب النجاح لنفسه، ويلوم موظفيه على الأخطاء:
المدير الذي لا يقبل إلا الإنجازات، بل وينسبها لنفسه، ويلوم موظفيه على أية أخطاء، هو مدير جاء بالخطأ لهذا المنصب.

5- لا يقبل أية اقتراحات من موظفيه:
المدير الناجح يعي أنه لم ينزل من السماء وأنه تحت الخطأ، لذلك فهو يقبل من موظفيه بعض الاقتراحات التي يمكن أن تنجز العمل بشكل أفضل، ويأخذها على محمل الجد.

6- يعمل بكفاءة أقل من موظفيه:
علي مدير العمل أن يكون مثالا يحتذى به في الكفاءة وتطبيق تعليمات العمل تماماً مثل أي شخص أخر.

7- لا يوفر إرشاد وتوجيه:
في بداية أي عمل، يحتاج الموظف دائما إلى بعض المساعدة والإرشاد، ومن وقت لآخر يجب توفير متابعة للموظفين.

8- يكلفك بأعمال ليست من مهامك، والراتب لا يتناسب:
على العائد المادي أن يتناسب مع المهام التي يقوم بها الموظف، ويجب أن يكون هناك عقود تحدد بوضوح تلك المهام المطلوبة، ومن حق الموظف رفض أي مهام أخرى لم تذكر في تلك العقود.